الخميس، 8 ديسمبر، 2011

اختلاف الاصوات لا يفسد للفارما قضية

 عندما تصعد للدور الخامس بالجامعة فتسمع صوت اشبه بصوت زقزقة العصافير فتبتهج اكثر من اللازم و لكن حين يتعلق الامر بالوقوف بجانب معمل (الفارما) فتتاكد بانه صوت مجموعة حيوانات تجارب فتشعر بان الامر مقزز للغاية 
و فى المرة التالية حينما يلح عليك احد الاصدقاء للصعود مرة اخرى لغرض ما تجد اقدامك تتحرك فى سرعة مهولة و كانك فى سباق مع الصوت حتى لا يصل الى اذنك عندها يضحك صديقك ضحكة تعيدك على ارض الواقغ مع قول ""بتجرى من ايه ما انت السنة الجاية هتمسكهم و تشتغل عليهم"

حينها ينتابك احباط تام مع خفض تلك السرعة حينها تتاكد بان حتما و لا بد التعود على ذلك الصوت من الان :(((((

هناك تعليقان (2):

اكتب اللى ييجى على بالك