الجمعة، 6 يناير، 2012

يللا هم و انزاح (مادة كدة اسمها فيتو)

مجرد ازالة تلك الاوراق من فوق مكتب المذاكرة (ورق الفيتو او بمعنى اصح كيمياء عقاقير)ازاح عنى هم كبير ابدا لم اتوقعه .كان يوما كالصاعقة ليس علىّ وحدى بالطبع كنت ارى علامات الخوف و التوتر و العبث مسيطرة على وجوة كل الطلاب ايا كانوا حتى المعروفين بتلك الصفة التى يسمونها برود الاعصاب لم ينجو من بعض الاضطراب النفسى ،ربما تلك المادة كانت بمثابة الرعب الاوحد لكل من قابلها لعلها(فى تصور البعض اكثربشاعة من لحظات الموت) ربما انتابك بعض الاحساس بالفشل الذريع حينما انتقلت بن الاسئلة بلا اى نتائج ...بالفعل لم يكن بتقصير منك على الاطلاق او سوء حظ بل يمكنك القول انك وثقت فى ذاكرتك اكثر من اللازم!!!!!
عبثا حاولت ان اجد حلا لتلك المادة اللعوب او على الاقل كيفية تعلق كل تلك المركبات الكيميائية باستراكشراته باستخداماتة (المفروض اقول بسلطاتة ببابا غنوجة بس بلاش احسن) فى ذهن و نظريات اساتذة الجامعة كم هم عباقرة يمتلكون اذهان غير عادية!!! او لربما يمتلكون ابعاد و نظريات اكثر من انفسنا نحن الطلبة 
المضحك فى الامرانه بعد نهاية تلك الامتحان المخيف ومقابلة كل منهم للاصدقاء مقدمين تلك الاعتذارات المتكررة لاذهانهم التى لم تنقذهم قط ،مؤكدين كل منهم للاخرمدى فشله ،او بمعنى اصح انه افشل من صديقه لا اعرف هل يتباهون بهذا البفشل المشين!!او لربما لم يكونو متوقعين تلك النتائج المخيبة للامال :(((
على كل حالل انتهى الامر بمواساة كل طلاب الدفعة العزيزة لبعضهم البعض بابتسامة صامتة او قل تلك الابتسامة التى تنم عن دموع محبوسة فى العيون هى الاكثر انتشارا بين الطلاب
و اخيرا خلصت الفيتو و تحب تسمع ايه قارئنا العزيز 
اكيد طبعا اسمع اغنية "و انا ايه ذنبى....و انا ايه ذنبى..... وقعتنى الفيتو ..... و لا حد قاللى) 
احم احم نكتفى بهذا المقطع من الاغنية و لنتقابل فى يوم اخرمع مشكلة اخرى :)))

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اكتب اللى ييجى على بالك